موقع تركمان حلب

سوريا بلدي و التركمان شعبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محمود الكاشغري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yılmaz
Admin
avatar

عدد المساهمات : 116
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: محمود الكاشغري    الخميس سبتمبر 02, 2010 5:46 pm

محمود الكاشغري

هو محمود بن حسين بن محمد الكاشغري، من مواليد عام 1008، ينتمي لقومية الويغور في كاشغر بمنطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم بجمهورية الصين الشعبية حاليا. درس في المدرسة الدينية الحميدة ثم في المدرسة الدينية الشاكية العليا، المواد التالية: تاريخ الإسلام وفلسفة الإسلام وعلم اللغة وعلم المنطق وعلم الجغرافيا وعلم الفلك الخ من العلوم، كما تعلم الفروسية والرماية. وقد أثنى الكاشغري على نفسه في ديوانه فقال: "أنا أبرع الترك في فنون الكلام، وأفضل من يعبر عن الفكرة، وأنا أكثر أبناء الأسرة الكاشغرية في الدولة القرخانية فطنة وذكاء، وأكثرهم شجاعة وإجادة لفنون الحرب." وهو عالم لغة عظيم أجاد اللغتين العربية والفارسية.

أدركه أجله عام 1105 في مسقط رأسه كاشغر ودفن فيها، وتقع مقبرته المبنية على شكل قبة إسلامية فوق قمة جبل وور على نهر ووبار في قرية ووبار من محافظة شوفو بمنطقة شينجيانغ.

تبوأ أبوه، المولود في قرية ازيك من ووبار، منصب خان ايلسهان. وقد تلقى العلم على يد العالم المشهور في كاشغر حسين ابن خلف الكاشغري.

كانت كاشغر مركزا سياسيا واقتصاديا وثقافيا ودينيا في شرقي الدولة القرخانية في عهده، حيث قضى محمود الكاشغري مدة طويلة فيها وغادرها في سنة 450 هـ الموافق عام 1058. فبدأ رحلته الاستطلاعية الطويلة للبحوث والدراسات عن علم اللغة والمقارنة بين اللغة الفصحى واللهجات العامية. ومن أجل تحقيق هذا الغرض، تنقل لمدة خمس عشرة سنة بين القبائل التركية في المنطقة، وقد أشار إلى ذلك في ديوانه بالقول: "قمت بالدراسات الاستطلاعية حول اللغة التركية الخاقانية والفونولوجية في قبائل الترك وتركمان وووقس وكيجر ويانغمو الخ من القبائل التركية، حيث حفظت ذلك عن ظهر قلب ثم بعد الاستطلاع الطويل والدراسات العميقة ألفت "ديوان لغات الترك" على أفضل نحو وأكثر لغة وضوحا". وقال أيضا: "زرت جميع مدنهم وقراهم وسجلت لهجات القبائل المختلفة مثل القبائل التركية والتركمانية والووقسية والكيجرية واليانغمووية والخيقسية، كما راجعت واستعملت تلك اللغات فحفظتها عن ظهر قلب".

وكان "ديوان لغات الترك" مرجعا هاما وفر للعرب آنذاك طريقة مناسبة لتعلم لغات الترك والتعرف على الحياة الاقتصادية والأخلاق والعادات في فترة الأسرة القرخانية، وبصورة خاصة المنجزات في مجالات العلوم والفنون والحكم والفلسفة الخ.

المحتويات الرئيسية في "ديوان لغات الترك"

يضم الديوان 7500 مادة لغوية تعكس حياة أبناء الشعب في منطقة شينجيانغ في القرن الحادي عشر الميلادي، كما يشرح محمود الكاشغري مصادر المفردات وكيفية استعمالها ومزايا لغة الترك. ويتضمن الديوان معلومات تاريخية بلغات الترك الخاقانية، حيث يقدم الفلسفة الإسلامية ويقدم وصفا لحوادث تاريخية هامة، وفقا لما رآه بنفسه وما سمعه من الحكايات. وسجل الكاشغري في الديوان أماكن الأسرة القرخانية والقبائل التي تتكلم اللغة التركية، مرفقا بها خريطة لأماكن انتشار القبائل التركية في تلك المنطقة. ودون أيضا بعض القصص الأدبية والقصائد والأغاني والأمثال، حيث يتضمن الديوان 20 قصة و237 قصيدة و279 مثلا، مما يبرز أهميته الأدبية والفنية. ولا يخلو الديوان من إشارات إلى مستجدات الحياة وقتها من زراعة وطب وأشغال يدوية وملابس ومجوهرات وعادات، ولهذا يعد مرجعا هاما لدراسة الحياة الاجتماعية والاقتصادية في الدولة القرخانية.

يسجل أيضا مفهوم السلطة وتركيبها ودرجات موظفيها والشؤون العسكرية والاستراتيجية، كما يدون كثيرا من مواد المعرفة الفلكية.


وقد استخدم محمود الكاشغري المنهج المقارن في دراسة اللغة، مقارنا بين لغات الترك واللغة العربية، وذلك قبل نحو ثمانمائة عام من ظهور علم اللغات المقارنة في أوروبا الذي بدأ يتطور في القرن التاسع عشر.

طباعة الديوان ونشره

بدأ محمود الكاشغري العمل في ديوانه اليوم الخامس والعشرين من شهر فبراير عام 1072، وأنجزه بعد أربع مرات من التصويب والتنقيح في شهر سبتمبر عام 1077 عندما كان في بغداد، وقدمه إلى الخليفة العباسي السابع والعشرين أبى هاشم عبد الله بن محمد المقتضي (1075- 1094م).

في أغسطس عام 1266. وبعد مائة وتسعين سنة من ذلك نسخ عالم دمشقي بخط يده الديوان، وهي النسخة المحفوظة حاليا في مكتبة استنبول الوطنية. وفي عام 1917، طبع هذا المعجم من قبل الجهات المعنية في تركيا، وفي عام 1928، نشر العالم الألماني كار بروكمان أجزاء من هذا المعجم في البداية، ثم اختار مجموعة من القصائد والأمثال فيه ونشرها في كتيب صغير. وفي الفترة بين عام 1939 وعام 1941 نشر العالم التركي بسام اطلائي هذا المعجم باللغة التركية في 3 مجلدات، كما طبع ونشر "ديوان لغات الترك" الأصلي باللغة العربية. وفي عام 1960، نشر في الاتحاد السوفيتي "ديوان لغات الترك" باللغة الأوزبكية، وفي عام 1980، بدأت الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية نشر هذا المعجم باللغة الويغورية بمجلداته الثلاث، وفي عام 2000، نشر هذا المعجم باللغة الصينية. وهكذا فإن "ديوان لغات الترك" ترجم إلى أكثر من 10 لغات في العالم حتى الآن.

إلى جانب هذا، كان المعجم ومؤلفه موضوع كثير من الرسائل والبحوث والدراسات في أذرببجان وتركيا. كما يقوم كثير من الخبراء والمتخصصين بدراسات وبحوث عن هذا الديوان في بريطانيا واليابان والولايات المتحدة وغيرها من الدول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.halepturkmenleri.yoo7.com
تركمان السمعليل

avatar

عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 16/09/2010
العمر : 45

مُساهمةموضوع: رد: محمود الكاشغري    الخميس نوفمبر 25, 2010 4:44 am

رحمه الله .وشكرا لك اخي العزيزموضوع جميل ورائع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yılmaz
Admin
avatar

عدد المساهمات : 116
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محمود الكاشغري    السبت نوفمبر 27, 2010 6:42 am

كل الشكر لمرورك العطر اخي الغالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.halepturkmenleri.yoo7.com
 
محمود الكاشغري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع تركمان حلب  :: منتدى التاريخ و الاساطير التركية-
انتقل الى: