موقع تركمان حلب

سوريا بلدي و التركمان شعبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إنتفاضات الأويغور بتركستان الشرقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yılmaz
Admin
avatar

عدد المساهمات : 116
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: إنتفاضات الأويغور بتركستان الشرقية   الإثنين يوليو 26, 2010 1:17 pm


إنتفاضات الأويغور بتركستان الشرقية


قام الأويغور بعدة انتفاضات ومظاهرات لرفض الاحتلال الصيني والمطالبة بالانفصال حيث سجل التاريخ الصيني عدداً «فلكياً» من الثورات والانتفاضات الأويغورية التي كانت تشتعل في كل مكان تنديداً بهذا الغزو الصيني، حتى أن المنطقة شهدت أكثر من 800 انتفاضة ضد الحكم الصيني خلال سنة واحدة بين حزيران 1963 وتموز 1964، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الصينية في تايوان. في الرابع من تموز 1964
واستمر الأويغور في البحث عن مخرج للذود عن وجودهم الحضاري وحقهم في تقرير المصير، فتحولت منطقتهم إلى ساحة لا تهدأ من القلاقل في وجه الحكومة الصينية، ودفع ذلك المهجرين الصينيين للمطالبة بالعودة إلى أوطانهم الأصلية كما حدث في اقسو عام 1980، الأمر الذي دفع بالرئيس الصيني إلى التوجه للمنطقة في أول آب (أغسطس) 1981، للوقوف على ما يجري. غير أن المطالب الانفصالية التي واجهه بها الأويغور دفعته إلى تشديد القبضة على المنطقة، وقطع الطريق في شكل نهائي أمام انتفاضات أخرى.
في 5-4-1990م: قام فريق من الشباب بثورة مسلحة في مدينة بارين في جنوب البلاد انتهت بهزيمة مؤلمة, و سقط فيها مئات القتلى والجرحى.
و في عام 1996 أطلقت الصين بعد تزايد حركات الرفض في أويغورستان والمطالبة بالانفصال عن الصين، حملة للجم هذه المطالب الانفصالية تحت اسم «اضرب بقوة». وهذا النوع من قانون الطوارئ لا يزال ساري المفعول حتى الآن، ووسّعت بموجبه صلاحيات الشرطة والأجهزة الأمنية في الإقليم، فاعتُقل الآلاف من دون محاكمات، وسجن مئات الناشطين السياسيين والزعماء الدينيين، كما أُغلقت المدارس القرآنية ومُنع بناء الجوامع، وأعدم كثيرون في الساحات العامة (200 شخص بين عامي 1997 و1999).
في 5-2-1997م: قامت مظاهرات للمطالبة بحرية ممارسة الشعائر الدينية مع بداية شهر رمضان في مدينة غولدجا (و التي تسمى باللغة الصينية يننيغ) مما أدى بالسلطات الأمنية والجيش إلى قمع هذه المظاهرة بالقوة مما أدى إلى وقوع عشرات القتلى والمئات من الجرحى.
في1-1999م: تم اعتقال تسعة وعشرون ناشط إسلامي بتهمة محاولة القيام بمظاهرة مناهضة لبكين وفي 28-1-1999م تم إعدام 2 منهم.
في12-2-1999م: إصابة 5 من الأويغور واعتقال 150 شخص في عاصمة الإقليم أورومتشي على خلفية إطلاق شعارات تطالب بالإنفصال.
في21-7-2004م: تم إعدام رجلين لأسباب مجهولة وخلال طول ذلك الصيف تم اعتقال العشرات خصوصًا في منطقة خوتان بسبب ممارسة شعائر من الدين الإسلامي.
في 4-8-2008م: عملية تفجيرية في كاشغار بالقرب من مركز للشرطة يودي بحياة 16 شخص.
في 9-8-2008م: عملية تفجيرية في كوجار بالقرب من مركز للشرطة يودي بحياة 19 شخص.
و في2- 4 -2009م: عملية انتحارية ضد سيارة في أورومتشي تودي بحياة منفذها وإصابة اثنين كانوا في السيارة.
و في5 -7-2009م: (الأحداث الأخيرة) حيث قامت مظاهرات عمت الإقليم مما أودى بحياة أكثر من 140 شخص بعد اجتياح الجيش الصيني العنيف للاقليم والاعلان عن اختفاء 10000 شخص من الأويغور لم يعرف مصيرهم حتى الآن.
هذا القمع والاضطهاد للأويغور "شعب تركستان المسلم "يستمر تحت ستار من الصمت العالمي مراعاة للصين العملاق الاقتصادي والسكاني وأحد أهم الأقطاب السياسية العالمية في مطلع هذا القرن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.halepturkmenleri.yoo7.com
 
إنتفاضات الأويغور بتركستان الشرقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع تركمان حلب  :: القسم العام :: تركستان الشرقية-
انتقل الى: